الرئيسية / تطوير الذات / عبادة الله في الخفاء
عبادة الله في الخفاء

عبادة الله في الخفاء

و أعرفه اليوم..قد وضع الله له القبول في الأرض..له مشاركات في الدعوة..و هداية الناس..

إذا مشى في السوق أو المسجد..رأيت الصغار قبل الكبار يتسابقوت إليه..مُصافحين و مُحبين..

كم يتمنى الكثيرون من تجار …و أمراء..و مشهورين..أن ينالوا في قلوب الناس من المحبة مثل ما نال..

ولكن هيهاااات..

أأبيت سهران الدجى..و تبيت نوما!               و تبغي بعد ذاك لحاقي؟

نعم .. (إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداًّ) أي يجعل الله لهم محبة في قلوب الخلق..

إذا أحبك الله جعل لك القبول في الأرض..

قال صلى الله عليه وسلم: إن الله إذا أحب عبدا نادى جبريل ..فقال: إني قد أحببت فلانا فأحبه.

ثم ينادي في اهل السماء: إن الله يحب فلانا فأحبوه..فيحبه أهل السماء..

قال: ثم تنزل له المحبة في الأرض..

فذلك قوله تعالى: ( إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداًّ)..

و إذا أبغض الله عبدا …نادى جبريل: إني أبغضت فلانا فأبغضه..

فيبغضه جبريل..

ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يبغض فلانًا فأبغضه..

فيبغضه أهل السماء.. ثم تنزل له البغضاء في الأرض. (رواه البخاري و مسلم)

آآآآه..ما أجمل أن تعيش على الأرض ..تأكل و تشرب و تنام..و الله ينادي باسمك في السماء (إني أحب فلانًا فأحبوه)

و عبادة الله في الخفاء أنواع. منها:

  • الحفاظ على صلاة الليل..و لو ركعة واحدة وترا كل ليلية..تصليها بعد العشاء مباشرة أو قبل أن تنام أو قبل الفجر..لتكتب عند الله من قوام الليل..
  • السعي في الإصلاح بين الناس..بين الزملاء المتخاصمين ..بين الجيران..بين الزوجين.. (قال صلى الله عليه و سلم: ألا أخبركم بأفضل من درجة الصلاة و الصيام و الصدقة؟ قالوا بلى.. قال: إصلاح ذات البين..و فساد ذات البين هي الحالقة). رواه أحمد و غيره(صحيح)
  • الإكثار من ذكر الله..فإن من أحب شيئا أكثر من ذكره… ذكر الله هو سلوة العابدين، ذكر الله هو جنة الأولياء الصادقين، ذكر الله هو سلاح المقاتلين، ذكر الله هو طريق الناجحين…يقول سبحانه و تعالى: (فاذكروني أذكركم) (الدكتور عائض القرني). عبادة السر. ما اعظمها من عبادة.
  • صدقة السر..فصدقة السر تطفىء غضب الرب.. قال سبحانه و تعالى ﴿ إن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴾ سورة البقرة: 272
  • الصيام .. (إن للمتقين مفازا. حدائق و أعنابا. و كواعب أترابا. و كأسا دهاقا. لا يسمعون فيها لغوا و لا كذابا. جزاء من ربك عطاء حسابا). عبادة الله في الخفاء من أجمل العبادات.
  • الدعاء…قال تعالى: ﴿ ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً ﴾ سورة الأعراف.

فاطلب محبة الخالق..و هو يتكفل بزرع محبتك في قلوب خلقه..

ليس الغاية أن تكون ظواهر الآخرين تحبك..إنما الغاية أن تحبك بواطنهم أيضا

المراجع

  1. الدكتور محمد بن عبد الرحمان العريفي، استمتع بحياتك، دار إبن الهيثم

2